للا شارة فقط هذا مجهود شخصي كلمة شكر تكفي


 

 

 

 اود من خلال هذا الموضوع مساعدة اخواني المستدركين في فهم مادة الفلسفة.وفي هذا الصدد اتمنى ان اكون عند حسن ظن الجميع.وبان لا تفقدوا الامل فكل شيئ ممكن فما عليكم سوى طلب الله تعالى في مساعدتكم في اجتياز هذه المرحلة الحاسمة .وكذى بعض التركيز والثقة   في النفس ولن يكون الا الخير انشاء الله.

على بركة الله

لنبدا

 

 

 

منهجية النص الفلسفي

 

 

يتاطر النص الماثل امام ناظرينا ضمن المجال الاشكالي (لمجزوءة الوضع البشري مثلا) .ويسلط الضوء على قضية جوهرية تتعلق بالشخص كمفهوم مركزي بارتباطه بالغير .(تعريف الشخص كمفهوم مع ربطه بالغير) وقد   انبثق عن ذلك مجموعة من الاشكالات.....؟.....؟....؟...؟

التحليل

 يتضح من خلال القراءة ان النص في مجمله دفاع عن اطروحة مفادها (تفكيك الاطروحة) وفي خضم الاشتغال على هذا النص فقد وظف صاحبه مجموعة من الاساليب (النفي.الاسفهام..)  الحجج ولعل ابرزه (حجة سلطوية.حجة التوكيد..)وذلك من اجل خلق بنية حجاجية للنص. كما عمل صائغ النص في تقديم اطروحته على اغنائها بمجموعة من المفاهيم  الفلسفية(ذكرها + تعريفها) + تحديد قيمة الاطروحة مع فتح سؤال اشكالي قبل الانتقال الى المناقشة.

المناقشة

(المواقف المؤيدة.امثلة من الواقع.من الدرس)

(المواقف المعارضة.امثلة من الواقع.من الدرس)

+ خلاصة تركيبية

خاثمة

(تاسيسا على ما سبق يتضح لنا ان ( الغيرمثلا) مفهوم شائك...+الراي الشخصي+طرح سؤال مفتوح)

 

صقر تالوين

 

منهجية القولة

 

تعتبر القولة نصا مصغرا

لذى وجب التعامل معها

بهذه المنهجية

تتاطر القولة الماثلة امام ناظرينا ضمن المجال الاشكالي (لمجزوءة المعرفة مثلا) .وتسلط الضوء على قضية جوهرية تتعلق بموضعة الظاهرة الانسانية التي...(تعريف العلوم الانسانية)...لكن العلوم الانسانية مازالت تعاني من عدة مشاكل بسبب غياب منهج خاص بها....ومن هنا يمكن بسط مجموعة من الاشكالات.هل يمكن الحديث عن الموضوعية في العلوم الانسانية؟ام ان.....؟....؟.....؟...؟

التحليل

 

استخراج اطروحة القولة المطروحة من خلا ل التركيز على المفاهيم الفلسفية الواردة فيها. 
الدفاع عن موقف صاحب القولة من خلال ما درسته وما أعرفه 

المناقشة


- طرح المواقف الفلسفية المساندة لموقف صاحب القولة + امثلة من الدرس والواقع

- طرح المواقف الفلسفية المعارضة لموقف صاحب القولة + امثلة من الدرس والواقع 

    الخاتمة 

خلاصات واستنتاجات تركيبية عامة 
و ابداء الرأي

الشخصي مع اماكنية طرح سؤال مفتوح

 

صقر تالوين

 

 

منهجية السؤال المفتوح

 

 

يعتبر السؤال صعبا نوعا ما.مقارنة بالنص والقولة.رغم ان العديد منكم لا يتفق معي في هذا الطرح.والسبب ان السؤال الفلسفي يختبر القدرات الذهنية للثلميذ .اذ انه لا يتضمن

( الاطروحة .والحجج والاساليب...فكل شيئ فيه مجرد افتراض ويرتبط بالدرس الذي سبق للثلميذ ان درسه)على عكس النص والقولة

 

لذى وجب التعامل معه على هذا الشكل

 

    مقدمة 
أكتب تمهيدا مناسبا لموضوع السؤال
  مع صياغة ا لإشكالية باسلوب واضح ( و هي أهم شيء )


قبل الدخول في العرض

هناك ملاحظة هامة ؟؟؟

(السؤال يتضمن احتمالين للاجابة.اما بالنفي او التاكيد.مثلا-هل يمكن الحديث عن الموضوعية في العلوم الانسانية – اذا اردت النفي تقول لا يمكن الحديث عن الموضوعية في العلوم الانسانية.اما اذا رغبت في التاكيد تزيل =هل= فتصبح يمكن الحديث عن الموضوعية في العلوم...

 

العرض 
اعرض الاطروحات أوالمواقف الفلسفية المتشابهة مع الاطروحة الافتراضية التي اخترتها 
( +(أمثلة و افكارمن الدرس والواقع 

المناقشة 
عرض الاطروحة الثانية المعارضة لتلك التي اخترتها في البداية + المواقف الفلسفية المؤيدة لها + امثلة وافكار من الدرس والواقع

الخاتمة 

خلاصات واستنتاجات تركيبية عامة 
و ابداء الرأي

الشخصي مع اماكنية طرح سؤال مفتوح

 

******************************************

صقر تالوين

 

المفاهيم الفلسفية

 

 

مجزوءة الأخلاق

تعد الأخلاق من التوجيهات و الوصايا و القواعد التي تهدف إلى تقويم اعوجاج السلوك الإنساني و تنظيم الحياة الاجتماعية، ولقد اهتمت الفلسفة بموضوع الأخلاق مند العصور القديمة خاصة مع "سقراط" و "أرسطو"، إذ انصب اهتمام الباحثين في مجال الأخلاق إلى جعل السلوك متأسسا على الفضائل و تنظيم السلوكات الغريزية و التخلص من الشهوات و الأهواء العشوائية التي تقود إلى الفوضى،

مجزوءة السياسة

يعد مفهوم السياسة من الموضوعات التي اهتمت بها الفلسفة لكونها تتناول التنظيم الاجتماعي ووضع ضوابط للسلوك الإنساني، إنها المجال الذي يرتبط بامتلاك السلطة و ممارستها من خلال مؤسسات تهدف إلى تدبير الشأن العام، ويمكن تقسيم الاهتمام بالسياسة إلى مجالين مختلفين يتمثل الأول في المجال الفلسفي الذي يتناول موضوع السياسة من ناحية نظرية يهدف من خلالها إلى تحديد ما ينبغي أن يكون، لذلك فان معظم النظريات الفلسفية في السياسة اتصفت بالمثالية و توخت التنظير لدولة مثالية، و انتقاد ما هو قائم في الواقع، أما المجال الثاني فيتجلى في الممارسة التطبيقية للسياسة في الواقع من قبل رجل السياسة و تعتمد عدة مؤسسات تتحدد مهمتها في الحفاظ على حقوق الناس و إقامة العدل و القضاء على العنف.

الواجب

يشير الواجب إلى ما ينبغي على الفرد القيام به، و لكن ما يجب على الإنسان قد يقوم به بشكل حر و إرادي ملتزما بأدائه وعيا منه لما يحققه له ولغيره من نفع، و قد تتدخل سلطة خارجية تلزم الإنسان وتكرهه على الخضوع له، لكن احترام الواجب يستوجب نوعا من الوعي الأخلاقي سواء كان أصل هذا الوعي فطريا أم مكتسبا، إلى جانب تدخل المجتمع في مراقبة أفراده.

السعادة

تعتبر السعادة هدفا أسمى يتوخى كل إنسان الوصول إليه، وتعمل الأخلاق والدين والسياسة على توفير الظروف المناسبة للسعادة وعلى توجيه الإنسان إلى الطريق المؤدي إليها، غير أن مفهوم السعادة يختلف تحديده من فرد إلى آخر، فهناك من يركز على السعادة المادية، وآخر على السعادة الروحية بينما يركز آخر على السعادة العقلية (المعرفية)، ولقد اهتمت الفلسفة بالسعادة منذ العصور القديمة فأنتجت تصورات مختلفة بطرق تحصيل السعادة الفردية و الجماعية.

الحرية

يدل مفهوم الحرية في معناه الفلسفي على قدرة الفرد اختيار غاياته و السلوك وفق إرادته الخاصة، دون تدخل عوامل توثر في تلك الإرادة، إن الحرية بهذا المعنى تقتصر على الإنسان وحده، غير أن هذه الحرية التي تضع الإنسان فوق باقي الكائنات الطبيعية تبدو متعارضة مع مبدأ الحتمية الذي تخضع له كل واقعة

 

الدولة

يتربع مفهوم الدولة عرش الفلسفة السياسية، لما يحمله من أهمية قصوى سواء اعتبرناه كيانا بشريا ذو خصائص تاريخية، جغرافية، لغوية، أو ثقافية مشتركة؛ أو مجموعة من الأجهزة المكلفة بتدبير الشأن العام للمجتمع. وتعد الدولة مدافعة عن حقوق الإنسان ومنظمة للعلاقات الاجتماعية وضامنة للأمن، و لكنها في نفس الوقت تمارس سلطات على الإنسان و تحد من حرياته.   فإن دل الاعتبار الثاني على شيء فإنما يدل على كون الدولة سيف على رقاب المواطنين وعلى هؤلاء الامتثال والانصياع،

العنف

يعتبر العنف بمثابة إفراط في استخدام القوة بشكل يخالف القانون ويؤدي إلى إلحاق الضرر سواء بالطبيعة أو الإنسان، غير أنه لا يمكن حصر العنف في نموذج واحد من السلوكات بل يتخذ أشكالا متعددة مادية ومعنوية، ويأتي الاهتمام بالعنف في إطار فهم طبيعة الإنسان وتنظيم علاقته بالغير و قد كان اهتمام الفلاسفة بالعنف منذ العصور القديمة، غير أن العصور الراهنة جعلت البحث في مجال العنف يتشعب ويتسع، إذ أصبح ينظر إلى العنف على أنه مشكل يهدد استقرار المجتمع غير أن العنف تنبع أصوله من رغبات الإنسان و متجدر في الطبيعة.

الحق و العدالة

الحق يندرج ضمن علاقات اجتماعية لا ينبغي أن يكون مطلقا بل يستوجب استحضار الواجب، والحق منهجية ووصايا تحدد للسلوك طريقا للأخلاق الفاضلة، والحديث عن الحق يستوجب استحضار مفهوم العدالة باعتباره قانونا يضمن للأفراد التمتع بحقوقهم وسلطة تلزمهم باحترام واجبات الآخرين، ويعتبر مفهوم الحق من المفاهيم النبيلة إذ تلتقي مع قيم الواجب والحرية والإنصاف.

النظرية العلمية

تطرح علاقة النظرية بالتجربة إشكالا يتمثل في تحديد الأساس الذي ينبغي اعتماده لفهم العالم إذ نجد عددا من الفلاسفة و المفكرين يعتبرون أن للعقل القدرة الكاملة على فهم قوانين العالم و اكتشاف أسراره   وذلك عن طريق التأمل النظري لأن العقل يمتلك أفكارا فطرية تؤهله لفهم كل ما في الوجود، بينما نجد عددا من الفلاسفة و العلماء يعتبرون أن المعرفة ينبغي أن تُستمد من الواقع وذلك من خلال اعتماد التجربة و الحواس، غير أن هذا الاختلاف الموجود بين التصورين يفضي إلى نمطين من البحث يكون أحدهما بحث عقلاني بينما يكون الآخر بحث تجريبي.

ا لعلوم الإنسانية

لقد كان ظهور العلوم الإنسانية خلال ق. 19 جد متأخر بالمقارنة مع العلوم التجريبية، لهذا لازالت تعاني من صعوبات في تحديد موضوع دراستها وفي اختيار المنهج المناسب للبحث، غير أن أهم الإشكالات التي تطرحها : تتمثل في تحديد علاقة الذات بالموضوع ما دام الإنسان هو الذات الباحثة و في نفس الوقت هو موضوع البحث. و يترتب عن ذلك تحديد قيمة المعرفة التي تنتجها العلوم الإنسانية إذا ما قورنت بما تنتجه العلوم التجريبية

الحقيقة

تعتبر الحقيقة هدفا لكل بحث علمي ولكل تأمل فلسفي, إنها الغاية التي ينشدها كل إنسان سواء في علاقات اجتماعية أو في حياته الشخصية أو في علاقته بالوجود. غير أن مفهوم الحقيقة يتصف بنوع من الغموض سببه تعدد الحقائق، و تعدد مصادر المعرفة كما تطرح صعوبة تمييز الحقيقة عن أضدادها نتيجة تداخلهم

الشخص

يعتبر مفهوم الشخص من المفاهيم التي حضية باهتمام العديد من الفلاسفة و المفكرين و العلماء من مجالات معرفية متعددة منها : علم النفس، علم الاجتماع، القانون، الأخلاق، الفلسفة

الغير

إن مفهوم الغير اتخذ في التمثل الشائع معنى تنحصر دلالته في الآخر المتميز عن الأنا الفردية أو الجماعية (نحن). ولعل أسباب هذا التميز إما مادية جسمية، وإما أثنية (عرقية) أو حضارية، أو فروقا اجتماعية أو طبقية، ومن هذا المنطلق، ندرك أن مفهوم الغير في الاصطلاح الشائع يتحدد بالسلب، لأنه يشير إلى ذلك الغير الذي يختلف عن الأنا ويتميز عنها، ومن ثمة يمكن أن تتخذ منه الذات مواقف، بعضها إيجابي كالتآخي، والصداقة وما إلى ذلك، وأخرى سلبية كاللامبالاة، والعداء

التاريخ

يعتبر مفهوم التاريخ من الموضوعات التي تهتم بالإنسان وذلك بهدف تخليد تجاربه و معارفه، و لقد بدأ الاهتمام بكتابة التاريخ منذ العصور القديمة.مع اكتشاف الكتابة التي جعلت الانسان ينتصر على النسيان والزمن وكذلك الموت واصبح

بمقدوره ان يدون خبراته وان ينقلها من جيل لاخر ومن مكان لاخر ومن عصر لاخر.فامتدت الجسور بين الاجيال والازمنة

الإنسان

يعتبر موضوع الإنسان محور اهتمام الفلسفة، إذ تناولت مند بدايتها مع الإغريق، و تنوعت طرق دراسته و مجال بحثه، يمكن تحديد الظروف المتدخلة في تحديد حقيقة الإنسان إلى بُعدين، أولهما بعد موضوعي و يتجلى في مجموعة من الإكراهات و الحتميات و الضغوطات التي تفرض على الإنسان، و منها خضوعه لقوانين الطبيعة ثم سيادة قوانين المجتمع و أعرافه و تقاليده عليه ثم كونه كائن فان. أما البعد الثاني فهو ذاتي يرتبط أساسا بجانب الحرية و التفكير اللذين يتمتع بهما الإنسان، و من خلالهما يستطيع الإنسان أن يختار سلوكاته و يغير من وجوده، 

مجزوءة المعرفة

إن كل عملية فكرية تستوجب وجود ذات عارفة متصفة بالوعي و العقل و في المقابل موضوع معرفة، و المعرفة تحتم على العالم أن يلتزم الحياد في بنائه للمعارف حتى تكون موضوعية و لذا ينبغي التخلي عن وجهته الخاصة و شعوره الخاص في تعامله مع موضوع الدراسة، فالمعرفة ليست معطيات جاهزة و تلقائية بل هي نتاج لمجهود إنساني تتدخل في إنشائه عوامل ووسائل متعددة، فسواء تعلق الأمر بمعرفة الطبيعة أو معرفة الإنسان ذاته،و ينبغي على الإنسان احترام مناهج تؤهله إلى إثبات الحقيقة و توصله إلى معرفة ذات قيمة موضوعية، إن التقييم العلمي و المعرفي للإنسان أتاح له فرصة السيطرة على العالم م مكنه من فهم ألغازه، فابتداء من القرن17 عرف العالم ثورات علمية بفضل اعتماد المنهج التجريبي، كانت لهذه الثورات اثر واضح في تقدم الإنسانية

 

*********************************************************

 

***********    صقر تالوين

 

المواقف الفلسفية

 

 

 

 

 

مجزوءة الوضع البشري     

 

الشخص والهوية .جون لوك : "جون لوك"  إن الإدراك الحسي أساسي في الوصول إلى حقيقة الشخص، وبالتالي شخص الإنسان وهويته تنبني على مسألة الشعور.

"شوبنهاور" إن هوية الشخص تتأسس على الإرادة، واختلاف الناس يرجع أساسا إلى اختلاف إراداتهم.    

لا شوليي : هوية الشخص ليست معطى جاهز بل صدى مباشر لادراكاتنا الماضية في ادراكاتنا الحاضرة وتتجسد في الطبع والذاكرة

ديكارت . اساس هوية الشخص هي الذات المفكرة-العقل-

فرويد  : وحدة قائمة في الشخص الذي يعيش صراعات نفسية بين الهو والانا والانا الاعلى

شخص بوصفة قيمة :  "كانط" يعتبر أن قيمة الشخص تنبع من امتلاكه للعقل هذا الأخير الذي يعطي للإنسان كرامته ويسمو به، إنه يُشرع مبدأ الواجب الأخلاقي.

"غوسدورف" قيمة الشخص تتحدد داخل المجتمع لا خارجه،فالشخص الأخلاقي لا يتحقق بالعزلة والتعارض مع الآخرين بل العكس.

مونيي : الشخص متميز باكتسابه لشخصيته-الشخصنة او التشخصن) كتجربة نابعة من  ابداع ذاتي   لهذا فهو غير قابل للمقايضة والتباين وان قيمته مطلقة ومرتبطة بارادته ووعيه

هيجل-غوسدروف.تتمثل قيمة الشخص في انفتاحه على الاخرين

الشخص بين الضرورة والحرية سبينوزا :الحديث عن حرية الشخص بمثابة وهم ناتج عن الجهل بالعلل

فالمحدد الاساسي للانسان هو الرب كعامل ضروري لضمان البقاء والاستمرارية في الوجود

فرويد-الشخص ذات خاضعة لاكراهات لا شعورية –الانا خاضع للضغط من ثلاث جهات وظيفته التوفيق بينهما-

  "ج. ب. سارتر" حقيقة الإنسان تنبني أساسا على الحرية، فحقيقة الإنسان بمثابة مشروع يعمل كل فرد على تجديده من خلال تجاربه واختياراته و سلوكاته وعلاقاته بالآخرين.

"إمانويل مونيي" حرية الإنسان ليست مطلقة، وشرط التحرر من الضغوطات هو تحقيق وعي بالوضعية، والعمل قدر الإمكان على التحرر من الضغوطات.

وجود الغير : ديكارت  :الانا وحدوي اما الغير فهو   يضل احتمالي و في الشك

ميرلوبونتي   : وجوده يتسم بالازدواجية وهو سلبي يحد من الانا وعفويتها وايجابي لانه وسيط بين الانا ووعيه بذاته ووجوده

غاتاري و   دولوز- الغير يصير محسوسا وواقعيا في وجوده بفعل اللغة والحوار-عالم منفتح امامي لكي اكتشفه

"مارتن هايدغر" وجود الغير مهدد لوجود الذات ما دام يحرمها من خصوصياتها، والغير مفهوم قابل لكي يطلق على كل إنسان.

"ج. ب. سارتر" وجود الغير يهدد الذات من جهة وضروري لها من جهة أخرى، إن نظرة الغير إلينا تحرمنا من هذه الحرية وتجعلنا مجرد شيء أو عَبْدٍ.

معرفة الغير:

"إدموند هوسرل" معرفة الغير ممكنة ما دام جزءا من العالم الذي أعيش فيه، وما أعرفه من الغير هو المستوى الذي يشاركني و يشابهني فيه.

"غاستون بيرجي" تتأسس حقيقة الإنسان على تجربته وعلى إحساساته الداخلية، إن هناك فاصلا بين الذات والغير يستحيل معه التعرف على حقيقة هذا الغير.

معرفة الغير : سارتر :معرفة الغير مستحيلة لوجود العدم بين الذوات

  مالبرانش : معرفة مستعصية خصوصا المشاعر والاحاسيس لانها   مجرد فرضيات وتخمينات وتوقعات

ميرلوبونتي  : معرفة ممكنة عن طريق التواصل والمشاركة الوجدانية البيذاتية-التداخل الذاتي-

 ماكس شيلر.معرفته تستلزم التعامل معه كوحدة كلية تتجسد كل افعاله عبر المظهر الخارجي

"إدموند هوسرل" معرفة الغير ممكنة ما دام جزءا من العالم الذي أعيش فيه، وما أعرفه من الغير هو المستوى الذي يشاركني و يشابهني فيه.

"غاستون بيرجي" تتأسس حقيقة الإنسان على تجربته وعلى إحساساته الداخلية، إن هناك فاصلا بين الذات والغير يستحيل معه التعرف على حقيقة هذا الغير.

العلاقة مع الغير : ارسطو : علاقة صداقة وخصوصا صداقة الفضيلة اساس العلاقة مع الغير

 الكسندر كوجيف+هيجل ) :نموذج الصراع . العلاقة الجدلية بين العبد والسيد

 كريستيفا- اساس العلاقة تتمثل في التكامل-الغرابة كنموذج---ان الغريب يسكننا على نحو غريب---

سارتر-  علاقة صراع –الجحيم هم الاخرون

"إمانويل كانط" الصداقة هي النموذج المثالي للعلاقة مع الغير، و مبدأ الواجب الأخلاقي يفرض على الإنسان الالتزام بمبادئ فاضلة وتوجيه إرادته نحو الخير دائما.

"أوغست كونت" إن الغيرية باعتبارها نكران للذات وتضحية من أجل الأخر هي الكفيلة بتثبيت مشاعر التعاطف و المحبة بين الناس.

المعرفة التاريخية : ابن خلدون :المعرفة التاريخية تتجاوزالسرد والحكي الى التحقيق والتعليل كمعرفة علمية تبحث عن الحقيقة .عن طريق النظر العقلي في التاريخ-

غرانجي- التاريخ ليس مجرد جنس من الاجناس الادبية بل معرفة نظرية بدون ممارسة تتارجح بين الادب والايديولوجيا

"بول ريكور" كتابة التاريخ مسالة صعبة، فمعرفتنا بالتاريخ لا تعد حقيقة مطلقة بل هي معرفة نسبية غير أنها ومع ذلك تعد معرفة علمية موضوعية.

"ريمون ارون" معرفة الإنسان بالتاريخ عملية صعبة ما دامت تعتمد على استخراج دلالة الوثائق والمعطيات والآثار المنتسبة إلى الماضي، فالمؤرخ مطالب بالتزام الموضوعية وأن يعيش على المستوى الذهني في اللحظة التاريخية التي يريد أن يدرسها.

التاريخ وفكرة التقدم :هاليث كار :ضرورة التمييز بين مفهومي التقدم والتطور مع تاكيده على ان التاريخ يخضع لمنطق التقدم الذي يتسم بالانقطاع وعدم الاستمرارية

  ماركوز :شهد التاريخ اساسا نوعين من التقدم : تقدم كمي- تقني- وتقدم كيفي-السير نحو تحقيق الحرية الانسانية-

 كارل ماركس- التاريخ مبني على التناقض بين علاقة الانتاج وقوى الانتاج هذا التناقض هو منبع الحركة والتغير نحو الامن متى تحققت الشروط الموضوعية والذاتية اي الظروف المادية في المجتمع وهذه الحركة ليست تكرارية بل تطورية . انها ولادة لمجتمع جديد وانتفاء لمجتمع قديم

ارون- التقدم التاريخي احتفاظ وتجديد اي استجابة لاعمال الجيل السالف واضافة اشياء اخرى له

ليفي ستراوس- ينتقد التصور الخطي ويقول ان التقدم ليس سلسلة من الحلقات بل يتضمن الخسارة او الربح وتحكمه الصدفةاذن فهو بمثابة تطور متقطع

"م.م. بونتي " تسلسل أحداث التاريخ يجعلها خاضعة لمنطق يتصف بكونه منفتحا على احتمالات جديدة، ولهذا لا يمكن الحكم على التاريخ لأنه خاضع لمبدأ السببية الحتمية.

دور الانسان في التاريخ :التوسير ):التاريخ هو من يصنع نفسه وليس الابطال من الناس  فما هم سوى منفذين لما اراده التاريخ                      

 لوسيان غولدمان- الناس هم الذين يصنعون بنياتهم ومن ثم الاحداث التاريخية مع رفض للاطروحة البنوية-التوسير-

"ف. هيغل" ليس الانسان سوى وسيلة في يد التاريخ، إن التاريخ بمكره يوهمه أنه صانع التاريخ غير انه لا ينفد سوى ارادة التاريخ وفق مسار الروح المطلق .

"ج.ب. سارتر"   الإنسان صانع التاريخ بفضل ما يتمتع به من الحرية والوعي و القدرة على الاختيار بين إمكانات متعددة، وصناعة التاريخ تستوجب استحضار الوعي و المسؤولية .  

 

********************************                 صقر تالوين

 

 

 

مجزوءة المعرفة

 

  التجربة والتجريب "كلود برنارد" يركز على دور التجربة والملاحظة لبناء المعرفة العلمية مع الالتزام بخطوات المنهج التجريبي(الملاحظة ثم الفرضية فالتجربة).

"روني طوم" التجربة تحتاج إلى العقل والخيال، ويتجلى دور العقل في بناء المعرفة من خلال صياغة الفرضية، مع إمكانية القيام بتجارب ذهنية.

روني توم : ينتقد التصور الكلاسيكي الذي يعتقد ان التجريب وحده يتيح التحليل السببي للظواهر ويقول بالمقابل ان العلم لا يمكنه ان يكون علما الا اذا انفتح على الافتراضي و الخيال

الحسن بن الهيثم - اعتماد اسلوب الاستقراء العلمي والتزام التدرج لبلوغ اليقين والموضوعية العلمية والتخلص من سلطة الاراء الموروثة القائمة على التعصب

  العقلانية العلمية . رايشنباخ : يرفض مذهب العقلانية المتعالية عن التجربة والقائمة على العقل باعتبار هذا الاخير يستغني عن الواقع-تجربة-التي يعتبرها رايشنباخ اساس المعرفة العلمية ومن ثم فان المذهب العقلي اقرب الى النزعة المثالية والنزعة الصوفية

بلانشي- العقلانية العلمية عقلانية منفتحة على العقل والتجربة-الجمع بينهما-

  "غاستون باشلار" تعد المعرفة العلمية نتيجة تكامل عمل كل من العقل والتجربة، العقل ينتج أفكارا وتصورات، تعمل التجربة على استخلاص المعطيات الحسية.

"ألبير انشتاين" العقل مصدر المعرفة العلمية وذلك لأنه ينتج مبادئ وأفكار، وتبقى التجربة بمثابة أداة مساعدة لإثبات صدق النظرية.

  معاييرعلمية النظريات . كاليلي : "بيير تويلي" تعدد التجارب والاختبارات في وضعيات مختلفة، يضفي الانسجام على النظرية كما ينبغي على النظرية أن تخضع لمبدأ التماسك المنطقي.

"كارل بوبر" لكي تكون النظرية علمية ينبغي أن تخضع لمعيار القابلية للتكذيب وذلك بوضع افتراضات تبين مجال النقص في النظرية.

كاليلي. الطبيعة مكتوبة بلغة رياضية ولا يفهمها الا من كان رياضيا والفيزياء الجيدة قامت على اسس قبلية فالنظرية تسبق الواقع والتجربة غير مجدية لاننا نملك المعرفة قبل كل تجربة

  دوهيم- تجريبيون- معيار النظرية هو التجربة اي مطابقتها للواقع

"بيير تويلي" تعدد التجارب والاختبارات في وضعيات مختلفة، يضفي الانسجام على النظرية كما ينبغي على النظرية أن تخضع لمبدأ التماسك المنطقي.

الموضوعية في العلوم الانسانية . كولدمان : غياب الموضوعية في العلوم الانسانية لان الذات لا تنفتح انفاتحا كليا على الواقع

بوفريس- معقدة لكون المعرفة الانسانية ذاتية وبالتالي وجود مشكلة الموضعة بين الاطروحة الوضعية والتصور النقدي

بياجي+ستراوس : غياب الموضوعية لان الباحث ذات وموضوع للدراسة في نفس الوقت وبالتالي يصعب تحليل وفهم الظاهرة الانسانية.يقول ستراوس*الوعي بمثابة عدو خفي في العلوم الانسانية*

اوكيست كونط+دوركهايم.الانسان موضوع يشبه موضوعات الطبييعة .يقول دوركهايم*يجب دراسة الظواهر الطبيعية كاشياء*

"فرانسوا باستيان" يؤكد على ضرورة الفصل بين الذات والموضوع والالتزام بالحياد، وذلك بتأمل الظواهر باعتبارها أشياء ويقتدي بالعلوم التجريبية.  

الفهم والتفسير . اميل دوركهايم : اعتمد منهج التفسيرالذي تعامل مع الظاهرة الانسانية كاشياء وموضوعات لها وكوجود مستقل عن الذات

ديلتاي : يدافع عن منهج الفهم بخصوص العلوم الانسانية

  جون مونرو.منهج الفهم لانه يتميز بخاصية البداهة والوضوح وبالتالي فالفهم معرفة ادراكية مباشرة يمكن من استخلاص المعاني والدلالات من التجارب الوجودية اما التفسير فهو علاقة تقوم الاعتقاد والظن اي تبريرت لا تتجاوز الافتراضات والتخمينات

. كارل بوبر. لا ينكربوجود فوارق بين المناهج العلمية والعلوم الاجتماعية الا انه يدعو الى خاصية يجب ان تكون مشتركة بين جميع العلوم وهي تلك المتعلقة باعتماد التفسير والتنبؤ والاختبار

مسالة نموذجية العلوم الانسانية ميرلوبونت  . ادغار موران – نموذجين من السوسيولوجيا .1.علمية يقينية و-2-انشائية لم تتحرر من التامل الميتافيزيقي

لازار سفيلد- العلوم الانسانية مطالبة باختيار مناهجا خاصة بها تنسجم مع موضوعها لكن هذا لا يمنعها من الاستفادة من المناهج الرياضية والقياس المعتمد في الفيزياء وعلم البيولوجيا وذلك حتى يتسنى لها الوصول الى نتائج مضبوطة وعلمية خصوصا في المواضيع التطبيقية

ليفي ستراوس- المسافة بين العلوم الانسانية والعلوم الفيزيائية قد تقلصت ما دام انه بالامكان الان القيام بالتجارب على مستوى الابحاث الانسانية والاتنينولوجيا –العرقية- والتي برهنت من خلال هذه العلوم عن قدرتهم على تعريف موضوعها وتحديدها بمعطيات علمية وموضوعية

"ورنيي - طولرا" إن العلوم الإنسانية لا يمكنها أن تصل إلى معرفة حقيقية للظواهر الإنسانية إلا بهذا التداخل بين الذات و الموضوع، فلا ينبغي ألا تطغى هذه الذاتية على البحث فتغير من نتائجه و تأول دلالته.

"م. ميرولو بونتي" كل إنسان ينطلق من وجهة نظره الخاصة ومن فهمه الخاص إن حضور الذات مركزي في تكوين كل معارف الإنسان.

  الحقيقة : الراي والحقيقة . ديكارت : الشك المنهجي المبكرمن اجل فحص كل المعارف التي تلقيناها منذ سنواتها الاولى وايضا التي تعلمناها كحقائق جاهزة منذ طفولتنا بغرض التخلي عن العديد من الاراء الشائعة وباعادة تاسيس معارفنا على اساس اكثر صلابة ويقين

باسكال. القلب مصدر المبادئ والعقل مصدر القضايا

لايبنيز. الراي القائم على الاحتمال يستحق اسم المعرفة

بول ريكور. يميز بين الحقيقة والكذب.فالحقيقة قادرة على الابداع في حين تكمن خطورة الكذب في قدرته على التسويش والتضليل واخفاء الحقائق ليتحول في النهاية الى فكر الكذب كما يظهر في المجال السياسي والديني حيث يتحول الى سلطة تمتلك قوة الاقناع وتوهم الناس بالتكتل والوحدة  

باشلار : للتوصل للحقيقة العلمية لابد من العوذة الى الاخطاء السابقة من اجل تصحيحها .

  معايير الحقيق ة : فوكو : ارتباط بالسلطة وخصوصا السياسية اذ يتم انتاجها ونشرها ومراقبتها من طرف هيئات عليا

هيوم : يميز بين معيارين للحقيقة.معيار منطقي عقلي يرتبط بالقضايا الرياضية ومعيار تجريبي يحيل الى القضايا التجريبية .

  هايدغر. معيار الحقيقة ليس مطابقة الفكر للواقع او مطابقة الفكر لذاته بل الحقيقة هي ترك الاشياء توجد وتعبر عن ذاتها وتكشف.فجوهر الحقيقة هو الحرية اي استعداد الفكر للانفتاح امام وجود منفتح ومنكشف.

باشلار. الحقيقة صورية وتعتمد على المنهج الاكسيومي الرياضي الذي ينطلق من فرضيات للوصول الى حقيقة صورية منطقية

كانط. الحقيقة لا توجد في العقل ولا توجد في التجربة فهي بناء وتشييئ يشيدها العقل انطلاقا من التجربة

الحقيقة كقيمة : جيمس : تصور براغماتي نفعي للحقيقة حيث ان صلاحية هذه الاخيرة تتحدد في مدى تحقيقها للمردودية والمنفعة

كانط : تصور اخلاقي , قول الحقيقة واجب اخلاقي مهما كانت النتائج والدوافع  والظروف -الحقيقة المطلقة –

بنيامين كونستان. قول الحقيقة واجب مطلق بل امرا نسبيا يتوقف على ظروف وسياقات ونتائج القول

  نيتشه-   الحقيقة مجرد اوهام واخطاء ثم تثبيتها عن طريق اللغة باعتبارها جملة من الاستعارات والتشبيهات اي كلمات لا تعبر عن الكيانات الحقيقية للاشياء لدى فاللغة لا تطابق اشياء الواقع

 

***************************       صقر تالوين

 

 

 مجزوءة السياسة

 

مشروعية الدولة وغايتها : فيبر : ثلاثةاشكال*سلطة امس ازلي وتمثله العادات والتقاليد*السلطة اللدنية.مزايا شخصية انبياء رسل زعيم حرب.* السلطة القائمة على الامتثال للواجب والالتزام للقوانين المطابقة للنظام القائم حيث تقوم الدولة على مبدا الهيمنة المشروعة

"اسبينوزا" ليس الهدف من الدولة الاستبداد والإخضاع، بل هدفها ضمان حقوق الناس وتوفير حرياتهم، شريطة ألا يتصرفوا ضد سلطتها.

"هيغل" تقوم الدولة بخدمة الأفراد وبشكل تنظيمي توفر لهم حقوقهم، وتبقى أهم من الفرد باعتبارها أفضل وجود للإنسان.

  توماس هوبس+جون لوك+روسو+اسبينوزا : قامت الدولةعلى اساس التعاقد للخروج من حالة الطبيعة الى حالة التمدن

  جون لوك- وظيفة الدولة هي توفير الامن وحماية الممتلكات

طبيعة السلطة السياسية :   "ماكيافيلي" على الحاكم أن يستخدم كل الوسائل للتغلب على خصومه وبلوغ غايته، وعليه أن يعرف كيف يخضع الناس لسلطته بالقانون والقوة معا.

  فوكو : تجاوز السلطة للطابع المؤسساتي , انها ممارسة ملازمة للكيان الاجتماعي

ماكس+التوسير+انجلس. تنتقد الدولة الامبريالية وتعتبرها قوة قمعية تخدم مصالح الطبقة البوجوازية المسيطرة والتي تفرض نفسها بواسطة اجهزة قمعية وايديولوجية.

"ابن خلدون" على الحاكم أن يكون القدوة لشعبه يحترم الأخلاق الفاضلة ويدافع عن الحق، وعليه أن يتعامل بحكمة واعتدال مع شعبه.

الدولة بين الحق والعنف . انجلس- الدولة نتاج للصراع بين الطبقات فالطبقة التي تسود اقتصاديا هي التي تسود سياسيا وتستغل بذلك الطبقة الضطهدة وعلى هذا الاساس فان الدولة تمارس سلطتها بواسطة القوة والعنف

"ماكس فيبر" الدولة وحدها من تمتلك حق ممارسة العنف وذلك لإخضاع الناس للقانون ومن هنا فإن العنف الذي تمارسه الدولة يعتبر مشروعا.

"عبد الله العروي" كل دولة تعمل على إخضاع الشعب لسلطاتها بالقوة والعنف ولا يجمع عليها الناس ولا يكون الحاكم مختارا من طرف الشعب لا تعتبر دولة شرعية، والعكس صحيح.

جاكلين روس : تتمسك دولة الحق بكرامة الفرد ضد كل أنواع العنف والتخويف.    

العنف : اشكال العنف : ميشو : العنف هو من بين السمات المميزة لمجتمعات القرن20-الحروب الاجرام الارهاب وسائل   الاعلام.التكنولوجياوتطور الاسلحة الفتاكة والاتجار فيها واصبحت في متناول الجميع

بورديو . العنف الرمزي هو الاكثر فعالية ونجاعة من العنف الجسدي وبالتالي يجب التخلص عن هذا الاسلوب الاخير لكي تتحقق نتائج ايجابية

" لورنتز" يشترك الإنسان مع الحيوان في الجوانب العدوانية، ويتصف الحيوان بامتلاك كوابح طبيعية عصبية، أما كوابح الإنسان فهي ثقافية.

" كلوزفتش" الحرب هي ممارسة العنف اتجاه الغير بهدف إخضاعه لإرادة الذات، الحرب سلوك عدواني يقتصر على الإنسان فقط.

العنف في التاريخ . ماركس+انجلس. تاريخ اي مجتمع مبني على الصراع الطبقي والعنف

اريك فروم : ان عودتنا للتاريخ والاطلاع على ما كانت تقوم به القبائل والشعوب القديمة من طقوس وممارسات ثقافية سيفيدنا حتما في فهم النزوعات التدميرية والرغبة في اراقة الدماء عند الانسان وهي النزوعات التي ترجع الى سبب ذاتي وطبيعي يتوخى منه الانسان اشباع غرائزه الحيوانية وسبب موضوعي يقترن بالعوامل الخارجية والاحداث المفاجئة

روسو- ينتقد كل اشكال الممارسات التخريبية والتدميرية والسلوكات العنيفة في حق الشعوب من اضطهاد وتجويع وحروب ومذابح والتي لا ينبغي باي حال م الاحوال ان تبرر بالقوانين او بالحفاظ على الامن والسلم

العنف والمشروعية : فيبر : جوهر الدولة هو ممارسة العنف حيث ان لها وحدها الحق والمشروعية في استعماله وذلك بفضل التعاقد الاجتماعي الذي يعني تنازل الافراد للدولة عن حق استعمال العنف واحتكاره لصالح الجماعة

  غاندي : اللجوء الى اللاعنف باعتباره نضالا ضد الشر وضد كل المظاهر السيئة وبالتالي فان اللاعنف هو الطريقة الاسمى لتحقيق ما هو ايجابي-العصيان المدني-

جورج بطاي- اللغة تخفي العنف وتسكت عنه اما بالتبرير او التضليل لان العنف يحضر على مستوى السلوك ويغيب احيانا في مستوى اللغة وهي اذات تستخدمها السلطة ومؤسسات الد

نحن فرحون بزيارتكم لنا
zilali.01.ma © 2017.Free Web Site